كيف بدأت ثورة الدراجات فى هولندا؟

Amsterdam-michell-zappa
مصدر الصورة http://www.cityclock.org/documentary-6-min-history-dutch-made-cycling-nation/#.WmsM1a6nHIU

هولندا تأتى فى المركز الأول فى العالم من حيث استخدام الدراجات كوسيلة تنقل ، فربع سكان هولندا يذهبون للعمل بالدراجة يومياً ، وعادة ما تفتخر الدولة بأن لديها عدد دراجات أكثر من عدد المواطنين ( 17 مليون مواطن و 22.5 مليون دراجة) . بالإضافة لإن شوارع الدراجات ومسارات التنقل بالدراجات حمراء اللون المحمية بالكامل من السيارات تعتبر من علامات شوارع هولندا المميزة. لكن ما الذى جعل هولندا تهتم بالدراجات بهذا الشكل؟

منذ إختراع و تطور الدراجة بشكل تجارى انتشر استخدام الدراجة بشكل كبير فى مدن أوروبا خاصة و حول العالم أيضاً. أوائل القرن العشرين كان استخدام الدراجة هو الوسيلة الأكثر انتشاراً فى هولندا للتنقل للعمل أو الترفيه ،و حتى فى الحرب العالمية كانت فرق هولندا الحربية تقاتل على دراجات. بعد الحرب العالمية الثانية تطورت صناعة السيارات بشكل جعلها رخيصة نسبياً وتوجه تخطيط المدن فى العالم لتكون السيارة هى العنصر الأساسي الذي تصمم حوله المدينة خاصة فى الستينات والسبعينات بعد إنتشار نمط المعيشة في الضواحي خارج المدينة وزيادة المسافة بين المنزل ومحل العمل ومد شبكات الطرق السريعة التي تصل تلك الضواحي بالأحياء القديمة في المدن.

بسـبب هذا النمط فى التخطيط كان عدد حوادث الطرق أيضاً فى ازدياد. فالمشاة و الدراجون و كبار السن و الأطفال كان لديهم مساحات أقل للحركة و مناطق عبور غير آمنة بالإضافة لعدم توفر سيارة للجميع. فى هولندا ارتفع عدد الوفيات سنة 1971 إلى 3300 شخص منهم 400 طفل و لاحظ الجميع أن ظاهرة موت الأطفال على الطريق فى إزدياد فبدأت حركات شعبية تحت شعار “أوقفوا قتل الأطفال” وبدأ الضغط على الحكومة لجعل الشوارع آمنة. بدأت هذه الحركات باحتلال الشوارع و رسم مسارات للدراجات أو سد الشارع بطاولة عشاء و تحويله مكان لعب للأطفال. و بدأوا بالعمل على تطوير مخططات لشوارع أفضل منها النموذج الهولندى للشارع المشترك الذي يسمح للسيارات بالعبور (كضيف) بشرط القيادة بسرعة المشاة و يكون الشارع بذلك آمن للعب الأطفال و العبور و الدراجات.

صادف هذا تعاون من الحكومة المحلية التى أعطت المساحة للحركات للتعبير عن تصورهم و أيضاً توفير بعض التمويل لهم. و لكن العامل الأكبر الذى ساعد على تغيير قرارات الحكومة جاء من الدول العربية عام 1973 عندما أوقفت السعودية تصدير النفط للولايات المتحدة و بريطانيا و كندا و هولندا بسبب دعمهم لإسرائيل فى حرب أكتوبر. بسبب هذا القرار و بسبب اعتماد هذه الدول بشكل كبير على السيارات و النفط، بدأت الدول فى تغيير سياساتها بطرق مختلفة فالولايات المتحدة بدأت فى البحث عن مصدر آخر للنفط و اعتمدت هولندا قرار أذكى فى تقليل الاعتماد على النفط. فظهر رئيس الوزراء الهولندى فى خطاب يحث المواطنون على تغيير نمط معيشتهم و استهلاكهم و تنقلهم و دعم هذا بقرارات لتغيير البنية التحتية. فظهرت أول حارات الدراجات فى لاهاى ، تلتها شبكة كاملة لطرق الدراجات فى دلفت. وبدأت مميزات هذه الشبكات فى الظهور مع ازديادها، فقلت الحوادث بنسبة 40% و زاد الاعتماد على الدراجة بدلاً من السيارة و ما يليها من تحسن فى الصحة العامة، تقليل التلوث بأنواعه، و توفر مساحات أكبر فى المدينة كانت تشغلها السيارات و الآن تحولت لمساحات خضراء و أماكن للتجمع.

أمستردام قبل وبعد ثورة الدراجات Schlijper.nl

أمستردام قبل وبعد ثورة الدراجات Schlijper.nl
المصدر http://dailyhive.com/calgary/sharing-amsterdams-story-of-transformation-into-a-city-for-people

2 Comments

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out /  Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out /  Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out /  Change )

Connecting to %s